شركة مصر إيطاليا تستثمر 400 مليون جنيه لاستكمال أعمالها الإنشاية في الربع الأخير من 2020

أسبوع واحد ago
71

قررت  شركة «مصر إيطاليا» العقارية أن تستثمر نحو 400 مليون جنيه خلال الربع الأخير من العام الجارى، لاستكمال الأعمال الانشائية فى عدة مشروعات تابعة لها فى مناطق العاصمة الادارية الجديدة ومدينة المستقبل والعين السخنة.

وفي هذا لإطار قال محمد هانى العسال الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا العقارية، حول موقف العمليات الانشائية فى مشروعات الشركة المختلفة، بخلاف تطور موقف أرض مشروع الساحل الشمالى المتوقفة منذ سنوات، إن الشركة كانت تخطط لاستثمار 1.1 مليار جنيه فى الاعمال الانشائية بالمشروعات المختلفة خلال العام الجارى، وتم صرف النسبة الأكبر منها، ومن المتوقع صرف 400 مليون جنيه خلال الربع الأخير من العام .

وأشار العسال إلى أن الشركة حققت مبيعات إجمالية فى حدود 1.8 مليار جنيه حتى نهاية الربع الثالث من 2020، وهى أرقام مرضية رغم التأثر السلبى جراء أزمة فيروس كورونا والتى أدت لتراجع المبيعات خلال النصف الأول من العام، ولكنها بدأت فى التعافى منذ شهر يونيو الماضى ، وهو ما سيظهر بنتائج الربع الثالث من العام الحالى .

وأبدى تفاؤله بشأن تحسن مبيعات الشركة خلال الربع الأخير من العام الجارى مستنداً فى ذلك إلى تحسن شهية العملاء، وطرح عدة عروض سداد ميسرة، بجانب عقد مؤتمر سيتى سكيب بخلاف مؤتمرات ترويجية أخرى.


وقال العسال، حول مشروع الساحل الشمالى،  إن الشركة خاطبت وزارة الاسكان بشكل رسمى لمعرفة مصير موقف تنمية أراضى الساحل الشمالى الغربى، لكن الوزارة ردت بتوضيح أن دراسة المخطط ما زالت مستمرة، وبالتالى لا يمكن تحديد موعد لبدء العمل فى مشروع الشركة بالساحل الشمالى.

وأوضح أن الشركة حصلت خلال عام 2016 على قطعة ارض مساحتها 200 فدان فى قطاع رأس الحكمة بالساحل الشمالى وتم تسعير المتر حينها بقيمة 53 دولاراً وهى قيمة مرتفعة، وذلك من هيئة التنمية السياحية، وسددت الشركة بالفعل نحو 130 مليون جنيه من قيمة الأرض.

واستبعد تحديد قيمة اجمالية متوقعة للمشروع بسبب ارتباطها بأكثر من عنصر منها الاشتراطات البنائية الجديدة، والتى بعد صدورها سيتم الحديث عن الاستثمارات، ولكنه عبر عن آماله بالحصول على الارض قبل نهاية العام الجارى، لتعزيز قدرة الشركة على بدء الإنشاءات.

ولفت إلى ان الشركة تتعامل مع مكتب كاليسون آر تى كيه إل (Callison RTKL) الأمريكى والذى يعتبر من أكبر مكاتب الاستشارات الهندسية فى العالم، بهدف إعداد المخطط العام للمشروع، مؤكداً وجود بعض التعديلات التى ستطال المخطط العام الصادر منذ عدة سنوات فى ظل التغيرات الأخيرة فى السوق العقارية بعد أزمة كورونا بخلاف تغير نوعية المشروعات الساحلية بظهور مدينة العلمين الجديدة.

وتطرق إلى أن الشركة تتفاوض فى المرحلة الحالية مع عدة بنوك منها الأهلى المصرى لاقتراض نحو 500 مليون جنيه لتمويل جزء من انشاءات المشروع الفندقى بالعين السخنة، والذى تقارب تكلفته الاستثمارية مليار جنيه وستديره شركة هيلتون العالمية للفنادق.

وأشار إلى أن مدة تنفيذ المشروع الفندقى ستقارب 3 سنوات من تاريخ بدء الانشاءات، وستحاول الشركة الإنتهاء منه خلال عامين على أقصى تقدير.


وأوضح أن الشركة حصلت مؤخراً على قرض بقيمة 650 مليون جنيه من تحالف بنكى بقيادة الاهلى المصرى، بجانب المصرى الخليجى والاستثمار العربى لتمويل مشروع كايرو بيزنس بارك، وهو ما يؤكد على الجدارة الائتمانية لمشروعات الشركة وثقة البنوك.

وتبلغ قيمة اسثمارات مشروع «كاى سخنة» 2.4 مليار جنيه، ويشمل المشروع فندق هيلتون العين السخنة، ويحتوى كاى السخنة على 366 وحدة ما بين الفيلات والشاليهات، بخلاف منطقة تجارية.

كان العسال قد أعلن مؤخراً أنه تم الانتهاء من جميع التسويات النهائية والمبانى والهيكل الخرسانى للمرحلة الأولى بنسبة كاملة، أما عن الأعمال الخارجية والوجهات تم الانتهاء بنحو %80 لنفس المرحلة التى تسلم خلال نوفمبر 2020 .

و يقع فندق هيلتون العين السخنة داخل مشروع كاى سخنة، والذى من المقرر افتتاحه بحلول عام 2024، ويحتوى الفندق على 200 غرفة، بالإضافة إلى أنه يظل بشكل مباشر على شاطئ البحر الأحمر

ومنذ 3 شهور تقريباً وقع تحالف مصرفى يضم بنوك الأهلى المصرى والمصرى الخليجى والاستثمار العربى عقد قرض مشترك بقيمة 650 مليون جنيه لصالح شركة مصر إيطاليا للتنمية العمرانية.

وتتوزع حصص البنوك بواقع 300 مليون جنيه للبنك الأهلى المصرى، و260 مليون جنيه للبنك المصرى الخليجى، و90 مليون جنيه لبنك الاستثمار العربى.

و قال الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا القابضة إن عقد القرض يأتى بغرض تمويل جزء من التكلفة الاستثمارية الخاصة بإنشاءات مشروع «كايرو بيزنس بارك» بمدينة القاهرة الجديدة.

ويشمل المشروع إنشاء منطقة أعمال وخدمات متطورة تضم 42 مبنى إدارى وتجارى وخدمى، وفندق 4 نجوم بطاقة استيعابية تصل 144 غرفة فندقية.

وتصل مدة القرض إلى 7 سنوات وينقسم إلى شريحتين بالجنيه المصرى حيث يبلغ الحد الأقصى للشريحة الأولى 530 مليون جنيه يتم من خلالها تمويل المبانى الإدارية والتجارية، ويصل الحد الأقصى للشريحة الثانية 120 مليون جنيه يتم توجيهها لتمويل الفندق.

كما أكد العسال أن الشركة مستمرة فى سداد أقساط الاراضى التى حصلت عليها فى المدن العمرانية الجديدة ومنها العاصمة الادارية، وتبلغ قيمة القسط السنوى حوالى 450 مليون جنيه، فى ظل طلب الشركة لسداد الاقساط بشكل سنوى للاستفادة من أحد مزايا التعاقد بامكانية السداد بشكل سنوى بدلاً من 6 او 3 أشهر .

وأوضح أن الشركة مستمرة فى الاعمال الانشائية بمشروع العاصمة الادارية وقاربت على انهاء المرحلة الأولى، ويجرى العمل حالياً فى أعمال اللاند سكيب، فى ظل رغبة الشركة لتسليم الوحدات قبل المواعيد المتفق عليها.

وعن ملف القيد فى البورصة، أكد العسال اهتمام المجموعة بالطرح فى البورصة خلال الفترة القادمة، ولكنه أشار إلى أن الشركة تنتظر التوقيت المثالى للتنفيذ من حيث تحسن معدلات التداول فى البورصة وسوق الأوراق المالية، بجانب تزامن الطرح مع بدء تسليم بعض المشروعات المختلفة للشركة.

وأوضح أن الشركة اتخذت خطوات فعلية فى سبيل توفيق الأوضاع للقيد فى البورصة من خلال اتباع نظام الحوكمة وفصل الادارة عن الملكية، بجانب اضافة قيادات ضمن مجلس الادرة على غرار هانى توفيق الخبير الاقتصادى واللواء صلاح المعداوى محافظ القليوبية السابق، وطارق الجمال رئيس شركة ريدكون للمقاولات، وأحمد أبوهندية فى منصب الرئيس غير التنفيذى وهشام حسن رئيس بنك تنمية الصادرات سابقاً.

وتابع الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا العقارية أن الشركة عينت مكتب ارنست أند يونج كمراقب للحسابات ، بجانب مكتب هشام لبيب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *