شريط متحرك
26th January 2021
  • أخبار
  • شريط متحرك
  • رئيس شعبة مواد البناء: المصانع رفعت قيمة الطن بزيادة 2500 جنيه عن السعر العادل

رئيس شعبة مواد البناء: المصانع رفعت قيمة الطن بزيادة 2500 جنيه عن السعر العادل

أسبوعين ago
22

صرح أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية إن هناك زيادة بداية من نوفمبر إلى الآن بلغت حوالى 3500 جنيه فى الطن نتيجة لارتفاع الخامات ولكن الارتفاع فى الخامات أقل بكثير من الزيادة التى أقرتها مصانع الحديد.

وأكد الزينى أن مصانع الحديد رفعت سعر الطن 2500 جنيه عن السعر العادل لها مشيرا إلى أن الشركات غير مقيدة بالبورصة ولذلك يجب ألا تلتزم بالأسعار العالمية مشيرا إلى أن المصانع لا تلتزم بخفض الاسعار حال انخفاض الخامات.

وأشار رئيس شعبة مواد البناء إلى أن سعر الطن يتراوح من 13300 إلى 13650 جنيه أرض المصنع والمستهلك من 13600 إلى 13900 جنيه مشيرا إلى أن المصانع لديها مخزون كبير.

وأكد الزينى أنه ليس هناك توقعات بزيادة أسعار الحديد خلال الشهر الحالى ومن المتوقع أن تشهد انخفاضا بداية من الشهر القادم.

كما قال أن السوق غير منضبطة وغير مستقرة خاصة وأن هناك انخفاضاً فى الطلب فى ظل وقف رخص المبانى وغالبية إنتاجية المصانع تذهب للمشروعات القومية والمدن التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وتضمن القرار الصادر من الحكومة بشأن وقف البناء وإصدار التراخيص أن تكون مدته 6 أشهر كاملة يتم خلالها مراجعة التراخيص الصادرة من الوحدات المحلية ومجلس المدن، فضلا عن العمل على وضع صيغة جديدة للتراخيص يجرى العمل بها عقب انتهاء مدة الوقف مباشرة.

ولفت رئيس شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية، إلى أن الشركات قامت بزيادة أسعار الطن عن السعر العالمى لتعظيم أرباحها فى ظل انخفاض الطلب على الحديد مع وقف التراخيص وارتفاع اسعاره.

وأكد أن المصانع المتكاملة تتحكم فى السوق لعدم وجود منافسة بعد فرض رسوم إغراق على البيلت بالنسبة لمصانع الدرفلة مما ساهم فى تلاعب الشركات فى الأسعار كيفما شاءت.

وكانت ” التجارة والصناعة ” أصدرت قرارا بفرض رسوم وقائية نهائية متدرجة على واردات بعض منتجات الحديد والصلب لمدة ثلاث سنوات بنسبة %25 على حديد التسليح، و%16 على البليت (خام الحديد) وذلك فى بداية أكتوبر من عام 2019.

وأوضح الزينى أنه فى حالة إلغاء قرار فرض رسوم الإغراق ورسوم الاستيراد لن يتجاوز سعر طن الحديد 12 الف جنيه مشيرا إلى أن الحديد فى السوق التركية يبلغ 650 دولار تقريبا، ما يعادل 10150 جنيه تقريبا بخلاف رسوم القيمة المضافة التى تبلغ %14

وكشفت  إحصاءات رسمية أن إجمالى الاستهلاك المحلى من الصلب بمشتقاته 7.5 مليون طن، تنتج المصانع المتكاملة قرابة 7 ملايين طن منها بحسب بيانات الاتحاد الدولى للصلب.

وسجل متوسط سعر حديد التسليح عز فى الأسواق المحليه نحو 13654 جنيهًا للطن تسليم أرض المصنع فى حين سجلت حديد المصريين المملوكة لرجل الاعمال احمد ابوهشيمه 13550 جنيهًا للطن وبلغ سعر حديد الجارحى نحو 13450 جنيها للطن أرض مصنع حديد بشاى 13450 جنيها للطن وشهد سعر حديد السويس للصلب صعودا اليوم عند 13550 جنيه وسجل سعر حديد المراكبى عند 13400 للطن.

وأضاف الذيني أن الطلب على الحديد منخفض للغاية، بسبب ارتفاع الأسعار بقوة بالتزامن مع جائحة كورونا، والوضع الاقتصادى ومخاوف المواطنين، مع إغلاق بعض الدول، ما يساهم فى زيادة أسعار الشحن خلال الفترة الحالية. وأكد أن سعر الأسمنت مستقر بسبب وجود منافسة بين شركات القطاع الخاص والدولة مما ساهم فى ثبات سعر الطن بين 750 إلى 800 جنيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *