بـ 5 مليارات جنيه..  “لافيردي للتطوير” تنفذ مشروعين بالعاصمة الإدارية

أسبوعين ago
36

كشف المهندس إبراهيم لاشين، رئيس مجلس إدارة شركة لافيردي للتطوير،عن ارتفاع في محفظة استثمارات الشركة بإجمالي 5 مليارات جنيه موزعة على مشروعين بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال لاشين، إن الشركة تطلق حاليا مشروعها الثاني بالعاصمة الإدارية الجديدة وهو مشروع “لافيردي كازيت” بالعاصمة الإدارية الجديدة، بمبيعات مستهدفة تبلغ نحو 3 مليارات جنيه، موضحا أن المشروع يقع على مساحة 60 فدان، وتبلغ قيمة الأرض نحو 800 مليون جنيه، كما تمثل النسبة البنائية منها 10 % وتخطط الشركة لتنفيذ 200 فيلا سكنية عليها بمساحة متنوعة، مشيرا إلى أن المساحات الخضراء تستحوذ على باقي مساحة المشروع.

وأضاف أن قلة عدد الوحدات المبنية داخل المشروع لن يؤدي إلى ارتفاع أسعار الوحدات، فالشركة قامت بتنفيذ هذا المشروع لتلبية الطلب من عملاء مشروعها الأول لتنفيذ مشروع مخصص للفيلات فقط وبمساحات خضراء أكبر، لافتا إلى أن استراتيجية الشركة في التعمير تركز على زيادة المساحات الخضراء داخل مشروعاتها.

وأشار أنه تم الاستعانة بمكتب الدكتور هاني الزيات كاستشاري عام للمشروع، ويتم تنفيذه خلال 4 سنوات وفقا لاشتراطات شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، كما أنه جاري استخراج القرار الوزاري الخاص بالمشروع والذي من المتوقع الحصول عليه قبل نهاية العام الجاري، لافتا إلى أنه سيتم اطلاق المشروع رسميا للحجز عقب الحصول على القرار الوزاري.

وأوضح  أن الشركة بدأت في تلقي طلبات الحجز على المشروع بشكل مبدئي، على أن تكون الأسبقية بأولوية الحجز.

ولفت أن تمويل مشروعي الشركة حتى الآن يتم ذاتيا، وهناك احتمالية للحصول على قروض بنكية في مرحلة ما عقب إنهاء المشروعين، فالتمويل البنكي أحد أعمدة رئيسية ثلاثة لتنفيذ أي مشروع بجانب التمويل الذاتي وعائدات التسويق، موضحا أن رأس مال الشركة المرخص به يبلغ 500 مليون جنيه.

وحول الخطة التوسعية للشركة خلال الفترة المقبلة، أشار إلى أن الشركة تستهدف التوسع في مشروعات بمناطق الساحل الشمالي والعين السخنة، ولكن الشركة لا تزال في مرحلة الدراسة حول الفرص الاستثمارية المتاحة بتلك المناطق.

وأكد أن الشركة تعتمد على التكنولوجيا الذكية في تنفيذ مشروعاتها وكذلك التكنولوجيا في إدارة المشروعات عقب تنفيذها، وخاصة مع تزايد أهمية التوجه العالمي للاعتماد على التكنولوجيا في إدارة وتنفيذ المشروعات العقارية، لافتا إلى أهمية الاعتماد على الانظمة الذكية في إدارة المشروعات خلال أزمة كورونا.

فيما قال إن العاصمة الإدارية الجديدة أصبحت مشروع واقعي قومي وليس مجرد حلم وهناك مرحلة أولى بالمشروع جاهزة للتسليم بالإضافة لمشروعات تم الوصول بحجم التنفيذ بها لمستويات مميزة.

وأوضحت نجلاء طاحون، نائب رئيس مجلس الإدارة، أن الشركة تقوم بتنفيذ مشروع “لافيردي نيو كابيتال” بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهو أول مشروعاتها على مساحة 35 فدان بحي R8 بالعاصمة الإدارية الجديدة وهو مكان مميز بالعاصمة الإدارية يمكن الشركة من تنفيذ المشروع بإطلالة على 4 مواقع رئيسية، وتم تصميمه على الطراز الأسباني، وتم تسويق نحو 65 % من المشروع منذ اطلاقه وحتى الآن.

وأوضحت أنه تم تحقيق مبيعات تعاقدية بنحو مليار جنيه بالمشروع حتى الآن وتخطط لتحقيق 750 مليون جنيه مبيعات إضافية بالجزء المتبقي بالمشروع، وتمثل نسبة البيع لعملاء خارج مصر سواء مصريين عاملين بالخارج أو عملاء أجانب حوالي 25 % من إجمالي المبيعات المتحققة بالمشروع.

وتابعت: المشروع يضم وحدات سكنية بمساحات متنوعة  بإجمالي 1400 وحدة، وتم الحصول على القرار الوزاري للمشروع فبراير الماضي، ويضم المشروع وحدات “استديو” بإدارة فندقية بمساحات متنوعة تبدأ من 67 م، وعمارات سكنية بمساحات تصل لـ320 متر بالإضافة إلاى فيلات سكنية منفصلة، وقدمت الشركة أنظمة سداد متنوعة تتناسب مع احتياجات جميع العملاء ولفترات سداد تصل إلى 8 سنوات.

وأكدت أنه تم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى بالمشروع خلال الربع الأول من العام الجاري مع اتخاذ الاجراءات الاحترازية اللازمة لحماية العاملين في موقع المشروع مع الحفاظ على معدلات تنفيذ تتناسب مع الجدول الزمني المحدد، لافتة إلى أنه تم تنفيذ نحو 22 % من المرحلة الاولى بالمشروع، ومن المخطط تسليم المشروع بحلول 2023.

ولفتت بأن المشروع يضم جزء تجاري على مساحة 5 آلاف متر وتم تصميمه بشكل مختلف ومميز، وهو عبارة عن مول دور أرضي وأول وثاني، وتم طرح الجزء التجاري ومن المخطط اطلاق الجزء الإداري نوفمبر المقبل، وتخطط الشركة لإنهاء تسويق المشروع خلال 6 أشهر.

وأضافت أن الشركة لم تتوقف عن تسويق مشروعها خلال أزمة كورونا، ولكن فقط تم تعديل آليات التسويق لتتناسب مع الأوضاع العامة، مع تقديم عروض تسويقية للعملاء لتحفيزهم على اتخاذ القرار الشرائي، مؤكدة أن هناك طلب على العقار حتى خلال الأزمة ولكن كان هناك ترقب من قبل العملاء حتى اتضاح الرؤية وانتهاء الأزمة.

وأشارت إلى أن المشروع الجديد الذي أطلقته الشركة “لافيردي كازيت” هو الأول من نوعه بالسوق من حيث الفكرة، فيتم البناء على 10 % فقط من إجمالي النسبة البنائية بالمشروع وهي نسبة منخفضة جدا مقارنة بالنسبة البنائية التي يتم استخدامها في أي مشروع، لافتة إلى أن الشركة لا تفكر فقط في العائد الاستثماري للمشروع ولكن أيضا لتنفيذ مشروع متميز يلبي احتياجات العملاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *